أقســــام الكليـــة والمنهــج الدراســي

تتوزع النشاطات التربوية لهذه الكلية على قسمين أحدهما لتحفيظ القرآن الكريم ، بينما القسم الثاني– وهو الرئيسي– للدراسات الإسلامية والعربية في إطار منهج دراسي يستغرق سبع سنوات ويحتوي أمهات الفنون العربية والإسلامية من التفسير والحديث والفقه والأصول وما إلى ذلك. ومنذ عام2001م بدأنا قسما لدراسات المواد المعاصرة يندرج في قسم الدراسات الإسلامية في المواعد والاختبارات لتأهيل الطلاب للشهادات الثانوية الحكومية، مما يزوّدهم بإلمام بلغات مختلفة ومواد أخرى تعينهم على الدعوة ومجال الحياة الشخصية . ويعقد هنا اختباران سنويا ، الأول مع نهاية الفصل الدراسي الأول والثاني في أواخر العام الدراسي، علما بأن الطلاب في السنة الثالثة من المرحلة الثانوية يلزمون في الاختبار النهائي بتقديم بحوث علمية . وفعلا قد تم إلى الآن تحرير بحوث تعالج عناوين مهمة، حيث كان الإ شراف الرائد في هذا المجال للأستاذ محمد ظفر محمد أجواد

وفي نطاق تقوية شخصية الطلاب وتنمية مواهبهم نعقد اجتماعات أسبوعية للتدرب على إلقاء المحاضرات بكل من اللغة العربية والمحلية ، كما نعقد لهم مسابقة الموسوعة العلمية للتزود بالمعلومات عن مختلف الحيثيات ومجلسا للحوار و المناقشة ونشجّعهم على البحـث والاطـلاع، ونسمـح لهم بالمشاركـة في الدورات التدريبيـة ، بالإضافة إلـى ترفيههم بالألعـاب وبرامج التسلية وبرمجة جولات علمية وتدريبهم بالرياضة البدنية كل صباح

ويكون لمركز الكومبيوتر التابع لهذه الكلية دور فعال لتدريب الطلاب بالدراسات الخاصة على مجال الحاسوبات. فطلاب المرحلة الثانوية يتلقون الآن عدة دراسات من برامج الكومبيوتر

و كلمة ” الكليـة ” تطلق حسب الاصطلاح المعروف في أوساط المدارس العربية في بلادنا على معنى كلمة ” كولاج” الانجليزية ، وهو المدرسة الثانوية . وهناك أمل لإدارة كليتنا في السعي لمعادلتها بإحدى الجامعات في الدول العربية إن شاء الله

Share This:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *